balfour-aspect-ratio-x

بلفور في الحدائق - معرض

Baron (137)

قطعة من التاريخ في رمات هنديف – معرض فريد احتفاءً بمرور 100 عام على تصريح بلفور

في عام 2017، يكون قد مرّ 100 عام على تصريح بلفور، وفي رمات هنديف تمّ الاحتفاء بهذه المناسبة في معرض فريد يُعرَض في مدخل الحدائق.
كان تصريح بلفور بمثابة كشف للدعم الرسمي الأول من قبل حكومة بريطانيا لإقامة وطن قوميّ للشعب اليهودي في فلسطين. لقد كان ذلك إنجازًا دبلوماسيًّا غير مسبوق للمنظمة الصهيونية وخطوة حاسمة في عملية إقامة دولة إسرائيل.
لعبت عائلة روتشيلد دورًا نشطًا في الترويج لتصريح بلفور – لعبت دوروتي دي روتشيلد، زوجة جيمس دي روتشيلد وزوجة ابن البارون إدموند دي روتشيلد، دورًا مهمًّا في الجهود المبذولة للحصول على تصريح بلفور. فقد كانت ناشطة في الحركة الصهيونية وعلى اتصال بالقائد الصهيونيّ حاييم وايزمان، الذي كان الشخصية القيادية في الجهود المبذولة لترويج ونشر الوثيقة من قبل الحكومة البريطانية، وأصبح فيما بعد أوّل رئيس لدولة إسرائيل. تمّ تمرير وثيقة التصريح إلى اللورد ليونيل والتر روتشيلد، الذي شغل منصب عضو في البرلمان البريطاني وكان مؤيدًا متحمّسًا للحركة الصهيونية، وقد قام بنقلها إلى المنظمة الصهيونية.

يعرض المعرض صورًا ورسومات ونصوصًا للشخصيات البارزة التي وقفت وراء الجهود السياسية للترويج لتصريح بلفور.

ألقيت مهمّة التصميم على سيسيليا ويتس من مكتب “كيشر تكشوريت حزوتيت”. الرسّامة: روني مليتس. الجمهور مدعوّ لزيارة الحدائق وللاطلاع على بعض اللحظات التاريخية لبداية الصهيونية.

لمشاهدة المعرض – للمشاهدة بجودة عالية، يجب حفظ الملفّ على الكمبيوتر.

ربّما يثير اهتمامك أيضًا...

إمكانية الوصول

مسار متاح لضعاف البصر

تقع باحة القبر بناءً على مدى أهميّتها في مركز الحديقة. أوريئيل شيلر، المخطّط، هو الذي صمّم فكرة مغارة القبر، والتي تذكّر بمغارة المكفيلة.

لمزيد من المعلومات >>

تناول الطعام هنا

تناول الطعام هنا - الكشك
لمزيد من المعلومات >>

الاستدامة - بين الإنسان والبيئة

الشجرة الكريمة

هناك شجرة في رمات هنديف سيكون من دواعي السرور أن تستعملوها. إنّها موجودة لكي تسعدنا وتفرحنا ولتلبية احتياجاتنا خارج البيت.

لمزيد من المعلومات >>