גיאומורפולוגיה-2-aspect-ratio-x

الجيومورفولوجيا

تتكوّن سلسلة جبال الكرمل الجنوبيّة بالأساس من طبقات من الحجر الجيريّ الصلب والدولوميت. تكوّنت في البداية من خلال حركات التجعّد وبعد ذلك من خلال الانكسار والنشاط التكتونيّ. ارتفع جبل الكرمل ومحيطه، ثمّ تعرّض للتبلية التي لا تزال مستمرّة حتّى يومنا هذا.

עמית גרון צוק

المورفولوجيا بالقرب من خطّ توزيع المياه في رمات هنديف معتدلة.
تقع الحدائق التذكاريّة على هضبة ارتفاعها 120 متر فوق مستوى سطح البحر.
المنحدر الغربيّ حادّ ويتميّز بالأجراف، في حين أنّ المنحدرات الشرقيّة أكثر اعتدالًا.
كوّنت سنوات من ذوبان الصخور الرسوبيّة منظرًا طبيعيًّا كارستيًّا نموذجيًّا على السطح، بالإضافة إلى تجاويف وكهوفًا تحت الأرض (على طول مناطق التماس).
تظهر في جميع النتوءات الصخريّة تجاويف كارستيّة على طول مناطق التماس. تتكشّف طبقة الطفّة البركانيّة (التوف) والحوّار على مساحة كبيرة في رمات هنديف وتلعب دورًا هامًّا في المناظر الطبيعية والنباتات في المنطقة. تتكشّف هذه الطفّة البركانيّة في الأودية والترسّبات المورفولوجيّة، والمدرّجات في الأماكن التي يكون فيها ميل التضاريس معتدلًا.
تقع في هذه المناطق أعمق الأراضي وأكثرها تطوّرًا في في رمات هنديف. تؤثر الخلوع وطبقات الطفّة البركانيّة على الوديان التي تتدفّق شرقًا، والتي تصبح واسعة وعميقة أثناء مرورها وتعرّجها على طول الانكسارات وبالقرب من منطقة الطفّة البركانيّة. أطرافها شديدة الانحدار وتشبه حوض الاستحمام. الطفّة البركانيّة الناعمة التي تتآكل وتنجرف بسهولة وسّعت مجاري الوديان، ممّا تسبّب في انهيار الضفاف وتكوّن الأجراف الحادّة في فوقها.

تشمل الوحدات الطبيعيّة- الجغرافيّة ووحدات المناظر الطبيعيّة في منطقة رمات هنديف أغوارًا داخليّة تشكلت فوق الصخور الناعمة (الطفّة البركانيّة والحوّار). الغور الأكثر أهمّيّة هو غور سهليّ في وسط المنطقة، يمنح المكان اسمه-رمات هنديف.
تشمل وحدات المناظر الطبيعية الرئيسية في المنطقة:

  • تلال ومنحدرات من الجير الصلب-تلال معتدلة الانحدار تغطّي جزءًا كبيرًا من المنطقة. تتألّف بالأساس من الجير الذي ينتمي إلى تكوين مختلف، ومغطّاة بتربة التيرا روسا؛ يغطّي هذه الوحدة حرش طبيعيّ بمستويات منوّعة من الكثافة.
  • يتكوّن الجرف الغربيّ على الحدود الغربيّة للكرمل بالأساس من الدولوميت الصلب (تكوين زخرون) مع تربة الحمرا عند سفوحه.
גיאומורפולוגיה 3
  • تنتج نتوءات التوف والحوّار أغوارًا متوسطة معتدلة بين تلال الحجر الجيري الصلب؛ تتطوّر فوق التوف تربة الرندزينا الفاتحة اللون الجيريّة – الصلصاليّة. من المهمّ الانتباه إلى “مدرّجات التوف”: وحدة طويلة وضيّقة تحيط المنطقة من الغرب فوق الجرف.
  • الوديان التي تحفر في سطح المنطقة الحوّاريّة في الجزء الشرقيّ من رمات هنديف. هذه الوديان محاطة بسلسلة من الصخور من تكوينات مختلفة.
  • سهل عريض فوق غور من التوف – منطقة واسعة مستوية (حوالي 150،000 متر مربّع) مغطّاة بتربة صلصاليّة عميقة.
  • وديان الحوض الغربيّ: وادي كبرا، وادي هنديف ووادي التماسيح تكشف عن صخور الدولوميت لتكوين زخرون وتشكّل مناظر طبيعيّ أخدوديّ حادّ. المنظر الطبيعيّ في هذه الوحدة صخريّ، مع تربة تيرا روسا ضحلة وغطاء نباتيّ منخفض بشكل عامّ.

الحواف الشرقيّة للمنطقة-منحدر معتدل يميل باتّجاه وادي هنديف وموازٍ له. يتكون من الجير الصلب من تكوين مختلف مغطًّى بتربة تيرا روسا العميقة نسبيًّا (بسبب المنحدر المعتدل واستقرار المنطقة).

ربّما يثير اهتمامك أيضًا...

إمكانية الوصول

مسار متاح لضعاف البصر

تقع باحة القبر بناءً على مدى أهميّتها في مركز الحديقة. أوريئيل شيلر، المخطّط، هو الذي صمّم فكرة مغارة القبر، والتي تذكّر بمغارة المكفيلة.

لمزيد من المعلومات >>

تناول الطعام هنا

تناول الطعام هنا
لمزيد من المعلومات >>

الاستدامة - بين الإنسان والبيئة

بستنة مستدامة

تميّزت البَستنة في القرن الماضي بتصميمِ الحدائق على مستوًى عالٍ من الصيانة، من خلال الاستعانة بتزيين النباتات وبأسس خارجية غريبة عن البيئة، إلى جانب الاستخدام المُفرِط للأسمدة والمبيدات غير الودودة للبيئة. رغم أنّ هذه الطريقة أدّت إلى نتائج فوريّة، إلا أنّ الثمن كان غاليًّا: تلوّث البيئة والمياه الجوفيّة، استنزاف خصوبة التربة، النباتات الغازية، ساعات العمل الطويلة لضبط النموّ السريع واستخدام المعدّات الميكانيكيّة على نحوٍ دائم.

لمزيد من المعلومات >>