حانوت المفاهيم في رمات هنديف

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

هدايا من الاستدامة
فور دخولكم حانوت رمات هنديف ستشعرون بأنّ هذا المكان ليس مجرّد حانوت عاديّ. من ثنايا الأطر الخشبية البيضاء، التي تعرض مجموعة متنوعة من الأغراض “الخضراء” والأصلية، وحتى الأغراض المعاد تدويرها التي تم إنتاجها لغرض التصميم، ستشعرون بالروح المميّزة لرمات هنديف كلّها – روح الطبيعة والاستدامة.
تمّ تصميم الحانوت على نحو شبيه بجاليري الفنون: البيئة نظيفة ومشرقة، و”كسرها” يتمّ بأغراض أصلية وملوّنة، مثل المقابض المنوّعة، المشاجب وصور الطبيعة. تم إنتاج هذه الأغراض من عناصر حفظها وجمعها العاملون في رمات هنديف، مثل معاطف البستاني التي أصبحت بالية وأكياس السماد الفارغة. كل هذه معًا تكوّن مجمّعًا خاصًّا، أصليًّا ومُرحّبًا.
يقع الحانوت، الذي يُستخدم أيضًا كمركز معلومات للزوّار، بين بارك الطبيعة وحدائق الذكرى للبارون روتشيلد، وهو يوفّر تجربة تسوّق مختلفة، أساسها المنتجات الخضراء والمعاد تدويرها. إنّه يسمح لأي شخص، في أي عمر، بالعودة من زيارة رمات هنديف مع هدية تذكارية مميّزة.

resize2-aspect-ratio-x

في حانوت رمات هنديف تجدون، من ضمن ما تجدون:

  • منتجات معاد تدويرها، شمسية ومن تلك التي تشجّع الاستخدام المتعدّد المرّات
  • أغراض للبستانيّ الهاوي – أدوات للحديقة، معدات للزرع، توابل وزهور من مشتل رمات هنديف
  • منتجات لأوقات الفراغ والاستجمام
  • كتب
  • منشورات وأبحاث من إصدار رمات هنديف
  • حلى وأعمال فنّيّة بإلهام من الاستدامة
  • ألعاب ودمى للأطفال بروح المكان


في مركز المعلومات الذي في الحانوت يمكنكم تلقّي استشارة بخصوص مختلف إمكانيّات الزيارة في حدائق الذكرى، في دروب بارك الطبيعة وغير ذلك.

ربّما يثير اهتمامك أيضًا...

إمكانية الوصول

مسار متاح لضعاف البصر

تقع باحة القبر بناءً على مدى أهميّتها في مركز الحديقة. أوريئيل شيلر، المخطّط، هو الذي صمّم فكرة مغارة القبر، والتي تذكّر بمغارة المكفيلة.

لمزيد من المعلومات >>

تناول الطعام هنا

تناول الطعام هنا - الكشك
لمزيد من المعلومات >>

الاستدامة - بين الإنسان والبيئة

الشجرة الكريمة

هناك شجرة في رمات هنديف سيكون من دواعي السرور أن تستعملوها. إنّها موجودة لكي تسعدنا وتفرحنا ولتلبية احتياجاتنا خارج البيت.

لمزيد من المعلومات >>