BEE COVER (1)

النحل – قصّة لادغة

لماذا النحل؟
من بين جميع الحيوانات، تمّ اختيار النحل في عام 2019 من قبل الجمعيّة الجغرافيّة الملكيّة في لندن باعتباره “أهمّ حيوان في العالم”.
ما الذي يجعل النحل مهمًّا جدًّا؟
ما هي الظاهرة المصيريه المتعلّقة بالنحل التي تحدث في السنوات الأخيرة؟ ماذا نعرف عن وضع النحل في العالم، وما الذي يتمّ فعله في رمات هنديف في هذا الموضوع؟

ما الذي يستطيع أن يفعله كلّ واحد منّا؟

هذه هي المواضيع التي يتناولها المعرض الجديد في رمات هنديف “النحل – قصّة لاذعة” الذي سيُقدَّم هذا الشهر (20 أيّار). سيُعرَض المعرض في مركز الزوّار في رمات هنديف.

BEE!

ربّما يثير اهتمامك أيضًا...

إمكانية الوصول

مسار متاح لضعاف البصر

تقع باحة القبر بناءً على مدى أهميّتها في مركز الحديقة. أوريئيل شيلر، المخطّط، هو الذي صمّم فكرة مغارة القبر، والتي تذكّر بمغارة المكفيلة.

لمزيد من المعلومات >>

تناول الطعام هنا

تناول الطعام هنا - الكشك
لمزيد من المعلومات >>

الاستدامة - بين الإنسان والبيئة

بستنة مستدامة

تميّزت البَستنة في القرن الماضي بتصميمِ الحدائق على مستوًى عالٍ من الصيانة، من خلال الاستعانة بتزيين النباتات وبأسس خارجية غريبة عن البيئة، إلى جانب الاستخدام المُفرِط للأسمدة والمبيدات غير الودودة للبيئة. رغم أنّ هذه الطريقة أدّت إلى نتائج فوريّة، إلا أنّ الثمن كان غاليًّا: تلوّث البيئة والمياه الجوفيّة، استنزاف خصوبة التربة، النباتات الغازية، ساعات العمل الطويلة لضبط النموّ السريع واستخدام المعدّات الميكانيكيّة على نحوٍ دائم.

لمزيد من المعلومات >>