אשכולות-aspect-ratio-x

برنامج "الحديقة المعطاءة" - الركيزة المنطقيّة

Gina_Nediva_Logo_05F_sml-aspect-ratio-x

الركيزة المنطقيّة:

نمط الحياة في العالم الغربي عزل الإنسان عن بيئته الطبيعية وعن السيرورات الحاصلة في الطبيعة. يقضي البالغون والأطفال معظم ساعات النهار في مبانٍ مغلقة وأمام الشاشات، وهذا أدى إلى خلق شعور بالانفصال والابتعاد عن الطبيعة. في السنوات الأخيرة، يزداد الوعي بأنّ البقاء والعمل في البيئة الطبيعية لهما فوائد كثيرة من ناحية نفسية، صحيّة وإدراكيّة. ساحة المدرسة هي أقرب مكان ماديّ يمكن فيه البدء باستعادة وتنمية العلاقة الإيجابية بين الأطفال والطبيعة.

تساعد حديقة المدرسة على تطوير المهارات الحياتية، المهارات الحركية والإبداع، وتوفر مساحة للعب والاستكشاف. توفر الحديقة العديد من الإمكانيّات للتعلم التجريبي والاستكشاف: الاتصال بالأرض، مراقبة السيرورات فيها، فهم التفاعلات الموجودة بين الحديقة والبيئة المحيطة بها، دراسة الحيوانات الموجودة في الحديقة وغير ذلك.

אוקטובר-2010-102-aspect-ratio-x

يعتمد النشاط في الحديقة على مكونات التعلم الهادف:

  • قيمة – التعلم الهادف
  • المشاركة – التعلم النشط بدافع الفضل، التحفيز، المبادرة، التوسّع والتعمّق
  • الملاءمة – تلبية احتياجات المتعلم

رؤيا البرنامج:

ينشئ المجتمع المدرسيّ معًا ويعزّز موقع الحديقة التي تعد بمثابة نقطة انطلاق للأنشطة التعليمية والاجتماعية والمجتمعية.

أهداف البرنامج في المدارس:

  • طاقم المدرسة والطلاب يجربون ويكتسبون المهارات المطلوبة لإنشاء حديقة في ساحة المدرسة مع فهم أهمية الحفاظ على النُّظم الإيكولوجية والتنوّع البيولوجيّ.
  • يعمل طاقم رياديّ في المدرسة في مساحة الحديقة مع الطلاب بشكل مستقلّ.
  • قيام طاقم المدرسة باستخدام الحديقة كمساحة تعليمية لمجموعة متنوعة من التخصصات.
  • إقرار المجتمع المدرسي بمساحة الحديقة كمكان للقاءات الاجتماعية والثقافية.

إنّ إنشاء الحديقة هي عملية طويلة الأمد، ومتعدّدة المراحل، وتتطلّب مساهمة العديد من الجهات في المدرسة. الجهد كبير ولكنّ المردود الرائع سيكون على قدر