• Turn Off Accessibility tools
  • הצהרת נגישות

    הצהרת נגישות

    We want everyone who visits the رمات هنديف website to feel welcome and find the experience rewarding.

    What are we doing?

    To help us make the رمات هنديف website a positive place for everyone, we've been using the Web Content Accessibility Guidelines (WCAG) 2.0. These guidelines explain how to make web content more accessible for people with disabilities, and user friendly for everyone.

    The guidelines have three levels of accessibility (A, AA and AAA). We’ve chosen Level AA as the target for the رمات هنديف website.

    How are we doing?

    We've worked hard on the رمات هنديف website and believe we've achieved our goal of Level AA accessibility. We monitor the website regularly to maintain this, but if you do find any problems, please get in touch.

    This accessibility statement was generated on 7th August 2014 using the Accessibility Statement Generator.

  • C C C
  • Keyboard Navigation
    You may skip between the website elements using the "TAB" key, Activate a link or button using the "Enter" key, Skip back to the previous element using the combination of SHIFT+TAB

تأثير التّغييرات المناخيّة على "فينولوجيا" النّباتات

ألكس شطاين

يُستخدم مصطلح "فينولوجيا" لوصف الدّورة الموسميّة للظّواهر التي تحصل في حياة النّباتات، مثل الإنبات، والنّمو، والتّفتّح، والإزهار وتساقط الأوراق. تتأثّر هذه الظّواهر بالموادّ الوراثيّة لدى كلّ نوع من النّباتات، وهي مُوجَّهة إلى مواسم معيّنة بفضل الظّروف البيئيّة مثل درجة الحرارة، والمياه والهواء.
للتّغييرات المناخيّة العالميّة تأثيرات مصيريّة على فينولوجيا أنواع عديدة من النّباتات، وبالتّالي على تشكيلة المنظومات البيئيّة، ووظيفتها والخدمات التي تؤدّيها للإنسان.
في العقود الأخيرة، باتت التغييرات المناخيّة تحصل بوتيرة أسرع مقارنة بالوتيرة التي كانت القائمة في الكرة الأرضيّة في الماضي. ففي العقد الأخير، بتنا نشهد في إسرائيل عمليّة جفاف أشجار البلوط، وأشجار الصّنوبر الطّبيعيّة والمغروسة، إلى جانب أنواع أخرى، وموت هذه الأشجار، وقد يعود الأمر إلى تغييرات مناخيّة. ولأنّ التّغييرات الفينولوجيّة لدى النّباتات هي تغييرات سريعة، وقد تكون حتى بمثابة ردّة الفعل الأوّليّة للنّباتات استجابة للتغييرات المناخيّة، فمن المهمّ جدًّا متابعة هذه التّغييرات باستمراريّة. على سبيل المثال، فإنّ المراقبة الفينولوجيّة من المفترض أن تكون الأولى التي من شأنها اكتشاف أمارات التّوتّر في الأشجار، وهي علامات تظهر بعد عدّة أعوام متتالية من القحط.
في رمات هنديف، نبدأ حاليًّا ببحث يهدف إلى تعقّب تأثير التّغييرات المناخيّة على الدّورات الحياتيّة للنّباتات - قدرتها على الحياة، تفتّحها، تساقط أوراقها وإزهارها - وذلك بغية الحصول على إنذار مبكر بخصوص الجفاف وموت النّباتات.
تتمّ المراقبة بفضل تصوير يوميّ بواسطة كاميرا رقميّة متعدّدة القنوات (تزوّدنا بمعلومات بالكثير من الموجات) نُصِبَت في أعلى برج مراقبة، وأيضًا بواسطة كاميرا رقميّة عاديّة. من ثمّ، تمرّ صور الكاميرا المتعدّدة القنوات بعمليّة تعديل هندسيّة، لحساب قيمَتَين: NDVI  و RED EDGE
أمّا الكاميرا العاديّة، فتُستخدم لحساب قِيمتي السّطوع (brightness) والخُضرَة (greenness)
في المقابل، تُنفّذ مرّة كلّ شهرين قياسات فيزيولوجيّة أيضًا لـ 24 شجرة مُختارة (كُمون الماء، الموصليّة، وكمّيّة الكلوروفيل)، وذلك بهدف ربط القياسات الطّيفيّة بالقياسات الحيويّة الفيزيائيّة، وتُنفّذ أيضًا مراقبات للعمليّات الفينولوجيّة، مثل: التّفتّح، شيخوخة الأوراق، تكوّن الثّمار، البرعمة والإزهار.
تقوم الكاميرا بعمليّة التّصوير 3 مرّات يوميًّا، في السّاعات 11:00 و 12:00 و 13:00 بخمس أطوال موجة مختلفة.
يجري البحث بالتّعاون مع البروفسور أرنون كرنيالي وطاقم مُختبر الجسّ عن بعد التّابع لمعهد بحث الصّحراء في جامعة بن غوريون في النّقب.

معلومات عملية

Opening Hours

الأحد - الخميس: 08:00 – 16:00، الجمعة: 08:00 – 14:00
السبت: (باحة القبر مغلقة) 08:00 – 16:00

Contact Us

للتفاصيل والمعلومات: 04-6298111

Directions

لقد تم إغلاق معبر القطار في بنيامينا، مفترق الشارعين 653 و- 652.

كونوا أوّل مَن يعلم!

النشرة البريدية الخاصّة برمات هنديف تُرسَل مرّة في الشهر، وهي تطلعكم على آخر المستجدّات الحاصلة في الموقع، الأحداث، المؤتمرات وغيرها.
كنْ أوّلَ مَن يعلم!
سجّلْ لقائمة التوزيع الخاصّة بنا واطّلعْ على آخر النشاطات
إلغاء