العناية بالنباتات الطبيعية

العناية بالنباتات الطبيعية

العناية بالنباتات الطبيعية في رمات هنديف هي موضوع يشهد تخبّطًا دائمًا. 
هناك التوجّه القاضي بعدم التدخل من جهة، على أمل أن تقوم الطبيعة "بعملها" مع مرور الوقت، أي أن تتطوّر الطبيعة من مرحلة كئيبة ومنخفضة إلى تشكيلة نباتات عالية ومركّبة. ومن جهة أخرى، فإن النباتات الخشبية في إسرائيل تتطوّر في اتجاه واضح – زيادة تغطيتها وتشابكها وخلق طبيعة مغلقة.
من أجل الحصول على طبيعة متنوّعة وعلى أكبر عدد من المواطن، يجب خلق نماذج ذات طابع مختلف، إذ إن المنطقة كانت وما زالت معرّضة لتأثيرات نشاط الإنسان، والطبيعة كما نعرفها اليوم هي نتيجة لنشاط الإنسان على مرّ سنوات كثيرة. يمكن الإشارة، ضمن هذه التأثيرات، إلى قطع الأشجار، الرعي، استخدام النباتات لأغراض غذائية، طبية وزراعية (مع تفضيل ورعاية أنواع مختلفة من النباتات على حساب أنواع نباتات أخرى) وكذلك الحرائق. شهدت الطبيعة النباتية والأنظمة البيئية (وما زالت تشهد) تغييرات غير منقطعة. من هنا، لا يجب النظر إلى التدخل من جديد في الطبيعة النباتية كمساس بها. إن السؤال الذي يطرح نفسه هو: ما هو التدخّل "الصحيح" أو "المرغوب فيه" وكيف نقوم به.
نتيجة لانفتاح تشابك الشجيرات، هناك أنواع تترسّخ بصورة ناجعة أكثر في بيئتها الجديدة. مثلا: أنواع نباتات أرضية (نباتات بصلية ودرنية) تنمو في أماكن انفتحت فيها الأحراش بواسطة الرعي أو التخفيف وقطع الأشجار والشجيرات بشكل مدروس.
بمساعدة تخفيف الأحراش والرعي (المراقب) يمكننا أن نؤدّي إلى ترسّخ أنواع لم تظهر من قبل في هذا الموقع.
يتسنّى التدخل في مشهد النباتات الطبيعية في رمات هنديف اليوم نتيجة إتاحتنا لقيام قطيع من الأبقار بالرعي بهدف منع الحرائق، كجزء من برنامج حماية البيئة في المتنزّه.
كما يتمّ التدخل في النباتات الطبيعية في رمات هنديف بهدف الحماية والمحافظة على أنواع نادرة أيضًا، مثل مريمية ايج والمريمية الريشية.
إن تطوير مواطن مختلفة، ومن بينها المواطن الرطبة قرب عين صور والمستنقع الشتوي، تساعد هي الأخرى على إعادة أنواع نباتات "طبيعية" إلى أماكن كانت قد اختفت منها مؤخرًا.
إن النباتات الطبيعية، وعلى وجه التحديد نباتات التوابل والرائحة، مثل المريمية وأنواع من الغبّيرة في رمات هنديف، تمّ غرسها قرب مواقع أثرية. بعد غرسها وريّها لمدة موسم واحد أو اثنين، رسّخت هذه النباتات جذورها ولم تعد هناك حاجة إلى التدخّل في موطنها.
للإجمال: من المؤكّد أنّ سياسة العناية والتدخّل في النباتات الطبيعية ستواصل إشغال طاقم رمات هنديف كجزء من نشاط حماية البيئة في المتنزه، المحافظة على الطبيعة فيه، محاولة تعريف الطبيعة المرغوب فيها، والاعتناء بموارد البيئة.

معلومات عملية

Opening Hours
الأحد - الخميس: 08:00 – 16:00، الجمعة: 08:00 – 14:00
السبت: (باحة القبر مغلقة) 08:00 – 16:00
اتصل بنا
للتفاصيل والمعلومات: 04-6298111
Directions
لقد تم إغلاق معبر القطار في بنيامينا، مفترق الشارعين 653 و- 652.

كونوا أوّل مَن يعلم!

النشرة البريدية الخاصّة برمات هنديف تُرسَل مرّة في الشهر، وهي تطلعكم على آخر المستجدّات الحاصلة في الموقع، الأحداث، المؤتمرات وغيرها.
كنْ أوّلَ مَن يعلم!
سجّلْ لقائمة التوزيع الخاصّة بنا واطّلعْ على آخر النشاطات
إلغاء